منتدي قرية العوضاب
المواضيع الأخيرة
» سلام يا اهالينا
من طرف عوض الله الثلاثاء أبريل 22, 2014 8:20 am

» اسماء في حياتنا ( مشعل نايف العتيبي )
من طرف جعفر حسن بدوي الخميس أبريل 03, 2014 8:08 pm

» تهنئه بنجاح بكري
من طرف جعفر حسن بدوي الأحد أكتوبر 13, 2013 7:42 pm

» تهنئه بنجاح ياسمين جعفر
من طرف جعفر حسن بدوي الأحد أكتوبر 13, 2013 7:40 pm

» تهنئه حارة بنجاح ابنتي امل جعفر
من طرف جعفر حسن بدوي الأحد أكتوبر 13, 2013 7:38 pm

» اجتزاء الماضى واهتراء الحاضر
من طرف هيثم الحسين الإثنين سبتمبر 23, 2013 8:57 am

» الإعمار والمشاركة إخواننا الكرام
من طرف هيثم الحسين الخميس سبتمبر 19, 2013 10:30 am

» السلام عليكم
من طرف هيثم الحسين الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 8:31 am

» من عبق الماضى
من طرف عبدالله ابسروال الأحد سبتمبر 15, 2013 9:18 am

» دعوة حضور مناسبة زواج أولاد احمد العوض أبشر وأولاد عوض السيد تكوي
من طرف هيثم الحسين السبت أغسطس 17, 2013 6:21 am

» مشعل نايف العتيبي رجل كالذهب
من طرف جعفر حسن بدوي الأحد يوليو 14, 2013 9:30 pm

» مرحباً وأهلاً بالأعضاء الجدد وتباشير الشهر الفضيل
من طرف هيثم الحسين السبت يونيو 22, 2013 6:32 am

» كلمة المنتدى
من طرف هيثم الحسين الأحد ديسمبر 02, 2012 12:44 pm

» تهنئية بمناسبة التخريج
من طرف هندويه الجعلية الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 8:18 am

» منتديات قرية المكابرابية
من طرف هندويه الجعلية الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 7:42 am

Like/Tweet/+1
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



ضربه اسرائيل لمصنع اليرموك بين الواقع وكذب المسؤولين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضربه اسرائيل لمصنع اليرموك بين الواقع وكذب المسؤولين

مُساهمة من طرف جعفر حسن بدوي في الأحد أكتوبر 28, 2012 8:04 pm

فوجئنا في ذلك اليوم وفي منتصفه ان قامت طائرات اسرائيليه بتوجيه ضربه قاسيه لمصنع اليرموك العسكري ودمرته بنسبه 70% او اكثر من ذلك وهذه ليست المره الاولى التي تستبيح فيها اسرائيل سياده الاراضي السودانيه واجوائها المفتوحه للجميع ليرتع بها من يشاء دون رقيب او عتيب وربما لن تكون هذه المره الاخيره وليس هذا بمستغرب لدينا حيث ان وزير الدفاع السوداني في سبات عميق ولا يدري ما يحدث ف البلاد من دمار والادهى والامر هو انه في اليوم الاول من الضربه ظهر والي الخرطوم بملابسه البيضاء وهو يكذب ويعلن للملأ واهل السودان اجمعين ان الدمار الذي حصل بمصنع اليرموك لا يعدو كونه شراره صغيره انبعثت من احد الكهربائيين وهو يقوم بعمليه اللحام ولم ينسى ذلك الوالي الذي عهدناه كذبا وعهدناها دائما لاوي للحقيقه ان الوقت الذي حدثت فيه الضربه لا يمكن ان يكون وقت لحام ولكن الادهى والأمر من ذلك ان خرج علينا بعد ذلك وزير الاعلام بمؤتمر صحفي ضعيف معلنا ان الضربه كانت عباره عن طائرات اسرائيليه دمرت المصنع تدمير كامل بعد ان قيلت الاكاذيب وبعد ان اصبح كل الناس يطلعون الشائعات ووزير الدفاع غائب تماما عن الساحه في الوقت الذي كان فيه يجب على وزير الدفاع ان يكون حاضر وان يقول للشعب السوداني الحقيقه المره بضرب المصنع وتدميره و ان يقدم استقاله ويحفظ ماء وجهه لان هذا المكان ليس مكانه هذا من ناحيه ومن ناحيه اخرى فان ما ادلى به المسؤولون وعلى راسهم المشيرالبشير رئيس الدوله ان السودان لا يستطيع الدفاع عن اراضيه فان هذا القول يدعو للسخريه فاذا كان الامر كذلك فكان الواجب به ولحكومته ان ترحل وتاتي حكومه تستطيع ان تحمي هذا الشعب وممتلكاته بدلا من اطلاق الاقاويل بان هذه الهجمات اكبر من امكانيتهم العسكريه فكم جلسو في الحكم حتى الان ..
طائرات ترتح في سماء الخرطوم وتضرب وتدمر دون رقيب او عتيب او اعتراض من اي طائرات او صواريخ والسؤال الذي يطرح نفسه اين القوات المسلحه ؟ اين الرتب التي نراها في الخرطوم ؟ هذا مقدم وهذا عقيد ؟؟ اين الطائرات الاعتراضيه ؟ اين الرادارات ؟ لا يمكن ان نقول او نصدق ما قاله المسؤولين ان الطائرات لم يكتشفها الرادار بسبب التشويش نظرا لان هذه الطائرات جاءت بمستوى الاشجار وشوهدت من قبل اشخاص اي ان اعتراضها كان ممكنا والتصدي لها بقاذفات ارضيه كان ممكنا ولكن المسؤولين في سبات عميق والقوات المسلحه وضباطها وعسكرها بمختلف انواعها لا هم لهم سوا الرشوه والاختلاس وبناء العمارات وسرقه ممتلكاتهم بينما البلاد خاليه من الرقابه واجوائنا مستباحه للكل ولا هم للضباط سوا تنامي ثرواتهم وبناء العمارات الشاهقه واختلاس اموال الشعب المسكين والرشاوي والسهر في شاطئ النيل كل ذلك وارض السودان مستباحه وليتها كانت المره الاولى او التانيه او التالته وما يقوله المسؤولون امر لا يصدق فقد فعلها خليل بجيش جاء من اقصى الغرب من تشاد حتى وصل كبري امدرمان ولمن يكن ذلك جوا بل عن طريق صحراء شاسعه دون رقيب او عتيب حتى كاد ان يستولي على السلطه والمسؤولين نيام اذا فخلاصه الامر ان الموضوع لا يتعلق بمقدرات عسكريه انما الحكومه بوادي والشعب السوداني بوادي اخر واسباب ذلك هو اهدار مقدرات هذا الشعب وضياع مقدراته الى ان وصل هذا الامرالى عدم القدره على الدفاع عن اراضيه ،واصبح عالمنا الحاضر عالم مترابط بمعنى ان الدول الضعيفه عسكريا مثل السودان تستطيع حمايه نفسها عبر تحالفها عن طريق منظومات عسكريه مع دول كبرى مثل روسيا او بريطانيا او فرنسا ولا تكلف هذه المنظومات العسكريه اكثر من اربعه مليار دولار ولا اعتقد ان السودان لا يملك هذا المبلغ لحمايه نفسه من اسرائيل وكان يجب على السودان ان تبحث لها عن منظومه عسكريه مع هذه الدول بدلا من الضعف والاستكانه والاستنكار وبدلا من ان تجعل ضباطها وجنودها يرتعون ويسرقون الاموال وتضيع البلد تحت ارجلهم والشعب السوداني اصبح تائها كمن يبحث عن حقيقه تحت ظلام دامس والشعب السوداني يعاني المرين شظف العيش وعدم الامان والمسؤولون يرتعون كحملان الخريف وظباطهم وعسكرهم يسرقون قوت الشعب اليومي ويتمادون في غيهم ولا رادع لهم سوا الله سبحان وتضيع البلاد يوم بعد يوم وتجزئ السودان وفقد جزء غاليا هو جنوب السودان وتضييع ثرواته البتروليه وينهار اقتصاد السودان ليصبح اكثر انهيارا وتزداد الحروب الاهليه في كردفان ودارفور والنيل الازرق وابيي وجبال النوبه والبقيه تاتي حيث اصبح السودان دوله ممزقه في عهد الانقاذ بعد ان كانت متماسكه حتى عهد قريب واصبحت الحكومه تتخبط في سياساتها الخارجيه والداخليه تاره نحو اليمين وتاره نحو الشمال وتاره بلا هدف لا اريد ان اطيل اكثر من ذلك لان هذا الموضوع يحتاج مني الى صفحات وصفحات ولكن اريد ان اسوق مثلا بسيطا ان سياسات الحكومه تحكمها الاهواء الشخصيه والمجاملات وسياسه الحزب الواحد والادهى والامر ان حجم الاختلاسات والاعتداء على المال العام قد زاد في عهد حكومه الانقاذ ومن معلوماتي الشخصيه بديوان المراجعه العام ان حجم الاعتداء على المال العام قد بلغ زروته في عهد الانقاذ لاسيما من الوحدات العسكريه حيث اوضح لي احدهم في ديوان المراجعه العام وقد كان تربطني به علاقه في مرحله الدراسه الجامعيه انهم قد اكتشفوا ان الوحدات العسكريه بمختلف اقسامها لا تخضع لاعتمادات اي ان الاعتمادات مفتوحه وهذا يخالف نظام الحسابات الحكوميه التي تشترط وجود اعتماد قبل صرف النفقه حيث اتونا ببدعه انه يكن الصرف من الاعتماد بالتجاوز الامر الذي ترتب عليه عجز متواصل في الموازنه العامه للدوله وترتب عليه ايضا زياده في الضرائب ورفع الدعم عن السلع كما حدث اخيرا وذلك حتى تمتلئ البطون وحتى يغطى على السرقات التي يقوم بها العسكر ياتينا البشير عندما يعلن المراجع العام في مجلس الشعب ان هنالك عجز وتعدي في المال ان ننظر الى الايجابيات ونترك السلبيات كأن التعدي على المال االعام يمر مرور الكرام وكانه اصبح حق للعسكر ان يرتعو كما يشائون دون رقيب هذا جزء من مشكله السودان الحقيقيه وللاسف الشديد فالمشكله واضحه ولكن الكثيرون يغمضون العيون عنها ولحل هذه المشكله بجب ان يحصل تطهير عااام للقوات المسلحه وقوات الشرطه وكافه القوات النظاميه وان يحاسب كل فرد من اين لك هذا وان يردعو ردعا شديدا امام محاكم عسكريه وان يرد كل المال لديهم لانها مختلسه او مسروقه ويجب ان يكون الحساب امام الشعب لان هذه الممتلكات ممتلكات الشعب وليست ممتلكاتهم ويجب ان تصل العقوبات الى حد يصل الاعدام لان هذه خيانه وخيانه عظمى واختم حديثي بحادثه حدثت في روسيا عندنا حلقت طائرة صغيره بالميدان الاحمر بروسيا وهي عباره عن طائره لعب قام بتصنعيها احد الهواة فبعد يوم واحد من هذه الحادثه قام وزير الدفاع بتقديم استقالته لحادثه صغيره فقط اما نحن وزير الدفاع ما وزال بمنصبه وما زال بنوم عميق وربما تمت ترقيته ..

ابو عبدالوهاب
avatar
جعفر حسن بدوي
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 248
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ضربه اسرائيل لمصنع اليرموك بين الواقع وكذب المسؤولين

مُساهمة من طرف فيصل البدوي في الإثنين أكتوبر 29, 2012 5:29 am

-صدق عمر الفاروق عندما قال لو أن بغله عثرت في شط العراق لله سائلني عنها لم لم تسوي لها الطريق.
-دخلت طائرة تجسس أمريكيه عملاقة بتقنيات متطوره يومآ إلي حرم التنين الصيني فتحركت علي الفور المقاتلات الصينيه وخيروها بين الهبوط أو أن تنسف في الأجواء
-أما الفرس(الجمهوريه الإيرانيه) فحدث ولا حرج عن مواقفهم القويه في إصطياد المتسللين وماحادث زورق التجسس البريطاني عنا ببعيد.
-السودان وما أدراك ما الوهن والضعف وقد أفاد أبا عبد الوهاب وأفاض.
-أيهما أجدر وأولي بناء شواهق في شارع القياده العامه علي شكل طائره (الدفاع الجوي؟؟؟) أو شكل سفينه (القوه البحريه؟؟؟) علمآ بأن الهجمات المتتاليه علي أرضنا كانت من قبل البحر عن طريق منظومه هجوم جوي.أم الأولي حماية ترابنا وأجواءنا عن طريق تسليح متتطور للجيش السوداني.وتالله في جيشنا رجال غيورين علي الأرض والعرض وكثيرآ ماطرحوا الحلول ولكن للأسف ووجوهوا بالتهميش والتنكيت من قبل قيادة الدفاع.
-اللهم أرحم من أكرمه الله بالشهاده في الغارات الصهيونيه وأدخلهم فسيح جناتك يارب.

الله المستعان
avatar
فيصل البدوي
المشرف الطبي للمنتدى
المشرف الطبي للمنتدى

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 43
الموقع : Sultanate of Oman

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ضربه اسرائيل لمصنع اليرموك بين الواقع وكذب المسؤولين

مُساهمة من طرف محمد عبد العزيز بابكر في الإثنين أكتوبر 29, 2012 11:56 am

والله المستعان السودان مسكين والله ربنا يحفظنا واهلنا من هذه الضربات
avatar
محمد عبد العزيز بابكر
عضو
عضو

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 13/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى